الخط التحريري للجريدة الإلكترونية “الواقع 24 / Larealidad24”

بواسطة: هيئة التحرير

      يقصد بالسياسة التحريرية للجريدة مجموعة المبادئ والقواعد والخطوط العريضة التي تتحكم في الأسلوب أو الطريقة التي يقدم بها المضمون الصحفي.

         يتحدد بناءاً عليها المسموح وغير المسموح به، من كافة النواحي السياسية والقانونية والاجتماعية. فضلا عن وجود مجموعة من المعايير يتم وفقا لها انتقاء المادة الصحفية ومن هذه المعايير ما يلى :

• المعايير الخاصة باختيار الأنباء ونقلها والتي تتمثل في القيم الإخبارية.

• المعايير الخاصة بالتعبير عن احتياجات جميع فئات السكان ووجهات نظرها، وبالذات الفئات المحرومة والمهملة.

• المعايير الخاصة بالمادة الصحفية التي تأتي من مصادر أجنبية ومدى التوازن بينها وبين المادة الوطنية.

    ومن هنا نعمل في جريدتنا الإلكترونية ” الواقع 24″ على ضمان :

• النقد والتعريض بالسلوكيات السيئة.

• حماية سرية مصادر المعلومات.

• الفصل بين الخبر والتعليق.

• تحديد المساحة التي تخصص للمادة الإعلانية حسب التبويبات الشاملة لكل المجالات.

• إعادة النظر في التعاريف الضيقة للخبر والاعتبارات التي تحكم ما ينبغي نشره.

• ضمان حرية التعبير عن الرأي، بالنسبة لجميع الأقلام. مع الإلتزام بعدم المساس بسمعة الأشخاص والمؤسسات.

الأولويات :

  من أبرز ألوياتنا : الإعلام، التثقيف، الحوار، النقاش، التنشئة الاجتماعية، الإعلان، والترفيه، التكامل وذلك من خلال:

• تغطية الأحداث بشكل دقيق وصحيح وشامل بما يعطيها معناها الحقيقي.

• طرح كافة الآراء دون الإقتصار على طرح الأفكار والآراء التي يراها القائمون على الجريدة مناسبة. 

• أن نكون وسيطا رئيسيا وفاعلا بين المواطنين والمؤسسات.

• الإسهام في حث جمهور الجريدة على المشاركة في إدارة المجتمع وتنمية إدراكه السياسي.

• الإسهام في دعم قضايا التنمية الشاملة .

• التأكيد على الهوية الثقافية للمجتمع، وحماية القيم الثقافية المقبولة أو المرغوب فيها.

• الربط بين الماضي والحاضر بهدف المحافظة على الأصالة.

• التعبير عن هموم الساكنة وتطلعاتها لمستقبل أفضل .

• الإسهام في الدفاع عن القضايا العادلة.

• الإسهام في سيادة قيم السلام والتفاهم الدولي وتعزيز حقوق الإنسان.

• نهدف إلى:

• تقديم التعليقات والخلفيات والتفسيرات التي توضح الأخبار، وتفسرها وتضعها في إطارها الشامل.

• تقديم المعلومات والخلفيات ووجهات النظر، التي تمكن المواطن من تكوين وجهة نظره ورؤيته الخاصة.

error: Content is protected !!