الرئيسية شي يلوح فشي محادثات جنيف ؛ بين الجوقة ورد الكهلات

محادثات جنيف ؛ بين الجوقة ورد الكهلات

كتب في 27 فبراير 2019 - 10:20 م
مشاركة

هورست كولر نادى المتخاصمين حول طشت التراب ألي من لخلاكة غلبهم يجبرولها أسم، بحرو بين الإسبانية والأطلنتية والمغربية والغربية ” ومنين غلبهم ذا من طول الميل عادو يسموها الصحراء عيمانة ماهي ميدومة” (نداهم) لندوية صلح ثانية في جنيف، وكان أشبهلو يناديهم عند دار أهلو فبرلين، وتعود حجة وزيارة، يبدلو فيها العتبة وتنزل فيهم بركة الماكينات الألمانية لتسريع التوصل للحل.


جولة محادثات ثانية عاكب إجتماع الأطراف الأول، الي غلب عليه رد لخبار والضحكة الصفرة، على رأي مساهل “جينا نضحكو شويا” ذاك الضحك الماهو منهول الكهلة لي مضات 45 سنة على ظهر لحمادة، والدراعة اللي ما مسول عنها حد فصقيع جنيف ألي يسكن لعظام ولمفاصل.


ندوية جنيف الثانية ستعرف تغييرات أساسية من خلال التطرق لجوهر القضية، ولاهي يكعد الجميع على ميسى وحدة وهو مخير بين عديد الحلول ” الطاجين وكسكس ومارو والبلغمان” ولاهي يمركو جميعا للصحافة كازينها، ومحنكهم كهل النصارى عنهم ما يسخاو بكلمة وحدة لمخاسير لخبار من “الصحفيين”.


جولة محادثات سبكها ياسر من الصكة ومتن العين وبليز العين الحمرة على جانبي الجدار، وتنعات العضلة للأمم المتحدة ومهاريزها الخمسة الدائمين العضوية فمجلس الأمن. ورصدت” الواقع 24″ تباين مواقف الأطراف الي كلهم صب لثاني من الحاشية.

  • المغرب : ماني ساخي بشي أكثر من الحكم الذاتي، ويالت الجزائر تكبر تخمامها وتعرف عنا جيران، كنا نتمادو الكدحان وكلها يسند الثاني زمن الإستعمار الفرنسي، وتدخل بالخيط لبيض، ولا أتم مغتاضة تولي البيت طاعة المغرب العربي.
  • الجزائر : حنا والمغرب خاوى ما بينا عداوة، والمشكل يالت يرالو حل كهولة الأمم المتحدة، وأحنا حاضرين الندوية باعتبارنا أخوال لعريس.
  • البوليساريو : ما خالك حل إيلا ما شفنا أصناديك الزرك وفقا لقرارات الأمم المتحدة، وذي الزايلة أمنين ما تبرك فمراح الزرك ما تبطى تنكس.
  • موريتانيا : كتلكم الصلح زين، ويالتكم ترجعو لجادة الصواب، رانكم فرغتو وقتنا فالترصاف بين العواصم وضيعتو علينا تجارتنا.


المحلل السياسي المتلاطم، قبيل الندوية الأممية أدلى ل ” الواقع 24″ بالتصريح التالي ” القضية لازمها بعد نظر ومنين ما نفعو فيها عينين كوفي عنان، ما نافع فيها ذو لمغمضين العكبوه”