الرئيسية سياسة ولد الرشيد والخطاط يخوضان اجتماعات تحضيرية قبيل محطة جنيف 2

ولد الرشيد والخطاط يخوضان اجتماعات تحضيرية قبيل محطة جنيف 2

كتب في 5 مارس 2019 - 12:01 م
مشاركة

يترأس ناصر بوريطة، وزير الخارجية الوفد المغربي إلى محادثات جنيف الثانية، والذي يضم إلى جانبه كلا من سيدي حمدي ولد الرشيد، رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء والخطاط ينجا، رئيس مجلس جهة الداخلة واد الذهب.


وكان الوفد قد عقد في 27 و 28 فبراير جلستي محادثات بالعاصمة الفرنسية باريس مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء هورست كولر في إطار التحضير للجولة الثانية من محادثات جنيف .


ووفقا لمصادر موقع “الواقع 24” فإن الإجتماع أحيط بالكثير من التكتم تطبيقا لتوصيات المبعوث الأممي في إطار طريقته المنتهجة منذ الجولة الأولى من المحادثات، بهدف جعل جميع الأطراف بمنأى عن الضغط الإعلامي.


ويراهن المبعوث الأممي على الإجتماعات التحضيرية مع أطراف النزاع، في محاولة لجس النبض قبل الجولة المرتقبة نهاية الشهر الجاري، وتقريب وجهات النظر حول النقاط الخلافية للتوصل لحلول توفيقية تتجاوز الجمود الذي عرفه الملف، وبعث عملية التسوية السياسية المتعثرة بسبب تمسك الأطراف بمواقفها التقليدية.


وكان المبعوث الشخصي للأمم المتحدة قد حدد يومي 29 و 30 مارس 2019 تاريخا لإنطلاق الجولة الثانية من المحادثات بجنيف السويسرية.

error: Content is protected !!