الرئيسية السلطة الرابعة جريدة العلم تستهجن لقاء دبلوماسية أمريكية مع نشطاء البوليساريو بالعيون

جريدة العلم تستهجن لقاء دبلوماسية أمريكية مع نشطاء البوليساريو بالعيون

كتب في 6 مارس 2019 - 9:15 ص
مشاركة

تناولت جريدة “العلم” موضوع الزيارة التي دشنتها رئيسة قسم الشؤون السياسية في سفارة الولايات المتحدة بالرباط الى مدينة العيون ولقاءها لمجموعة من النشطاء المحسوبين على البوليساريو.
وانتقدت الجريدة الناطقة باسم حزب الاستقلال في ركنها “حديث اليوم” زيارة الدبلوماسية الأمريكية إلى كبرى حواضر الصحراء، “واجتماعها مع أشخاص بشكل شبه سري في أحد البيوت الخاصة، والتحادث معهم حول قضايا تهم الشؤون الداخلية للمغرب”، ووصفت ذلك التصرف بـ”أنه يدعو إلى التساؤل والاستغراب”.


وعلقت الجريدة الناطقة باسم حزب الاستقلال بـ”إن المسؤولة الدبلوماسية الأميركية، ومهما حاولت تبرير ما أقدمت عليه، فإن الأمر لا يستقيم، “فحتى وإن تسترت وراء القول إن النزاع حول الصحراء المغربية لا يزال معروضًا على أنظار الأمم المتحدة، فإننا لا نخال أن الأمم المتحدة خوّلت السفارة الأميركية بعضًا من صلاحياتها للقيام بدور ما، بل إن الولايات المتحدة كغيرها من دول العالم مفروض عليها الالتزام بدور الأمم المتحدة وبعدم التدخل في هذا الشأن. أما أن تدفع بتبرير أنها منشغلة بأوضاع حقوق الإنسان في هذه الربوع، فإن هذه المهمة تبقى من صلاحيات المنظمات الحقوقية الدولية المختصة، ومن اختصاصات الأمم المتحدة حصرًا”.


وخلصت الجريدة في المقال الذي خصصته للموضوع “أن ما أقدمت عليه المسؤولة الدبلوماسية في سفارة الولايات لمتحدة يعتبر تطاولًا على اختصاصات الأمم المتحدة، وتدخلًا سافرًا في ما لا يعنيها وفي الشؤون الداخلية للمغرب”.


وفي الختام تساءلت الصحيفة: “ماذا لو تدخل المغرب مثلًا في الحروب المثيرة التي أشعلها الرئيس الأميركي على الجبهات الداخلية والخارجية، هل تقبل الإدارة الأميركية بهذا التطاول؟… إنه مجرد سؤال بريء جدًا”.
وتشهد مدينة العيون زيارات أخرى لوفود أجنبية رسمية لمجموعة من الدول الغربية في وقت تناقش فيه مجموعة من الهيئات الدولية مواضيع تهم قضية الصحراء، لا سيما تناول مجلس الأمن لموضوعي تقديم التقريرالخاص بالامين العام الاممي حول الاقليم وتمديد عهدة بعثة المينورسو، وكذا تداول المحكمة الاوروبية والبلمان الأوروبي لاتفاقي الفلاحة والصيد البحري مع المغرب.


ويحل وفد رسمي يمثل السلك الدبلوماسي لدول إسكندافيا المعتمد في الرباط، يومي الحادي عشر والثاني عشر من مارس الجاري بمدينة العيون، حيث سيلتقي مع فاعلين سياسيين وإقتصاديين وحقوقيين بالمنطقة للإحاطة بمختلف التصورات حول ملف الصحراء.

error: Content is protected !!