الرئيسية سياسة حصري: مخرجات الجلسة الأولى من محادثات جنيف الثانية حول الصحراء

حصري: مخرجات الجلسة الأولى من محادثات جنيف الثانية حول الصحراء

كتب في 21 مارس 2019 - 5:00 م
مشاركة

اختتمت مساء اليوم أشغال الجلسة الأولى من محادثات المائدة المستديرة الثانية المنعقدة على مدى يومين بالعاصمة السويسرية جنيف، برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هورست كولر، وبمشاركة جميع أطراف النزاع الإقليمي حول الصحراء.


وحضر الاجتماع الذي احتضنه قصر “لوروزي” بمنطقة “بوسين” ضواحي مدينة جنيف السويسرية، كل من الوفد المغربي برئاسة وزير الخارجية ناصر بوريطة، والوفد الجزائري بقيادة وزير الخارجية رمطان لعمامرة، بالإضافة إلى الوفد الموريتاني بزعامة اسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الخارجية؛ إلى جانب وفد جبهة البوليساريو يتقدمه خطري أدوه، رئيس ما يسمى “المجلس الوطني”.


معطيات حصرية حصلت عليها الواقع 24 من مصادر متطابقة، أوردت أن نقاشات اليوم الأول انصبت حول توصيات القرارين الأخيرين لمجلس الأمن الدولي رقم 2414 و2440 ومخرجات جولة المحادثات الأولى الداعية الى مناقشة القضايا السياسية والأمنية الإقليمية في سبيل بناء تكامل إقليمي بين جميع الأطراف، الى جانب بحث توافقات المعنيين بالنزاع حول تحديد معايير حل سياسي واقعي وعملي و “مستدام متفق عليه”.


وأضافت المصادر، أن الوفد المغربي إنخرط في مناقشة “الحق في تقرير المصير” شريطة استبعاده لمبدأ الانفصال الذي تتشبث به جبهة البوليساريو، تطبيقا لمقتضيات القرارين رقم 2414 و 2440 الصادرين في شهري أبريل وأكتوبر 2018 عن مجلس الأمن الدولي، والداعيان الى ضرورة البحث عن حل سياسي واقعي عملي ومستدام ومتفق عليه من الطرفين يفضي الى تقرير مصير المنطقة.


وأوردت المصادر ذاتها، أن المبعوث الأممي هورست كولر يحاول نهج سبل تختلف عن الوسطاء السابقين من خلال إدخال مفاهيم جديدة في دينامية المفاوضات، ترسخ مبدأ بناء جسور الثقة بين الأطراف وتفضي إلى إقناع الفرقاء السياسيين بضرورة التعجيل بحل قضية الصحراء بشكل يسهم في بناء التكامل الإقليمي بين بلدان المغرب العربي، وربط فشل إيجاد تسوية سياسية للنزاع بالتأثيرات الأمنية والاقتصادية والإنسانية التي تشل تقدم المنطقة المغاربية.


وحسب برنامج المائدة المستديرة فقد دامت أشغال الجلسة الأولى من محادثات اليوم ما يزيد على  الخمس ساعات متواصلة، فيما ستختتم مساء غد الجمعة بتقديم المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء إحاطة إعلامية تتضمن خلاصات ونتائج الاجتماعات الأممية بين الأطراف.


تأتي كل هذه التطورات بعد تأكيد منظمة الأمم المتحدة في بيان توصلت الواقع 24 بنسخة منه ، أن المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء، والتي تنعقد على مدى يومين قرب العاصمة السويسرية جنيف، تعد خطوة “إضافية” لمسارات النزاع.


وأشار ذات البيان، إلى أن الاجتماع سيعقد وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة رقم 2440 ، كخطوة تنضاف للمسار السياسي الرامي الى التوصل الى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من جميع الأطراف.


كما أوضح أن “الوفود سيشرعون في إطار اجتماع المحادثات حول العناصر الضرورية لبناء حل مستديم يقوم على حل وسط”، مضيفة أن “الاجتماع سيكون كذلك فرصة للوفود من أجل التطرق الى موضوع الرهانات الإقليمية وبحث اجراءات زرع  الثقة”.

error: Content is protected !!