الرئيسية جهات الطانطان: انقطاعات الماء الصالح للشرب المتكررة تثير غضب الساكنة

الطانطان: انقطاعات الماء الصالح للشرب المتكررة تثير غضب الساكنة

كتب في 21 مايو 2019 - 8:00 ص
مشاركة

أكد كل من المركز المغربي لحقوق الإنسان والمنظمة الديمقراطية للشغل بمدينة طانطان بأنهما قد توصلا بشكايات عديد من المواطنين والمواطنات، “والتي اتسمت في مجملها بالسخط العارم وعدم الرضا عن أداء المكتب المسؤول عن الماء والكهرباء عموما، وقطاع الماء على وجه الخصوص، والذي يسوق مسؤولوه مبررات غير مقبول، نعتبرها داخل المنظمة والمركز بأنها واهية ولا ترقى إلى روح المسؤولية التي يجب أن يتحلى بها مسؤولو هذا القطاع”.


وأعرب التنظيمان، وفق بيان صادر عنهما، عن استيائهما العميق من “اللامبالاة والتهميش اللذين يطالان ساكنة الطنطان في جميع مناحي الحياة اليومية، وخاصة الحيوية منها كالماء والكهرباء”، كما شجبا الانقطاعات المتكررة لمادتين حيويتين كالماء والكهرباء، “دون سابق إنذار، والتي أضرت بالمواطنين عموما وبقطاعات بعينيها كالمستشفيات”.


البيان ذاته طالب الجهات المسؤولة بالتدخل من أجل “تقوية محطة تحلية ماء البحر بالوطية، وإضافة محطة أخرى ذات ميزة عالمية، حتى يتسنى لمدينة الطنطان تصدير المياه لباقي الجهات دون أن يؤثر ذلك على المنسوب المخصص لساكنتها”.


كما حثت الوثيقة الجهات المعنية على “مراقبة طريقة استغلال الفرشة المائية، وخاصة بمنطقة “تعسالت”، ضمانا لاستدامة الحقوق للأجيال القادمة من هذه المادة الحيوية، وكذا عدم الترخيص مستقبلا لشركات الماء، والتي تأتي على الأخضر واليابس، دونما احترام للقوانين المؤطرة في هذا الباب”.


وانتقدت الوثيقة بشدة الانقطاعات المتكررة والدائمة للماء بمدينة طانطان، حيث اعتبرت أن “الغريب هو أن تعيش مدينة الطنطان تحت وقع الانقطاعات المتكررة والدائمة للماء الشروب، وهي المدينة الغنية بفرشة مائية بمنطقة تعسالت، والتي يتم استنزاف مخزونها المائي بشكل دائم ونقله إلى مدن مجاورة تمتد لمئات الأميال عبر صهاريج لا تكل ولا تمل”.


كما أن المدينة “توجد على مرمى حجر من البحر لكن دون جدوى. أما الأغرب في هذا الموضوع، فهو استثمار بعض الشركات في المجال المائي بهذه المدينة مع إنتاجها لكميات لا يستهان بها تغطي الخصاص بالجهة، بل تتعداه لتشمل أغلب جهات المملكة”.


وناشد كل من المركز المغربي لحقوق الإنسان والمنظمة الديمقراطية للشغل عامل إقليم الطنطان من أجل “الإشراف بشكل شخصي على هذا الملف الشائك، لحلحلته والخروج به إلى بر الأمان بمعية باقي الشركاء والمتدخلين كل من جانبه ومن موقع مسؤوليته”.

error: Content is protected !!