الرئيسية جهات التنسيقية الوطنية لمستخدمي “ONSSA” الجنوب ينتفضون ضد سوء تدبير المديرية الجهوية .. (بلاغ)

التنسيقية الوطنية لمستخدمي “ONSSA” الجنوب ينتفضون ضد سوء تدبير المديرية الجهوية .. (بلاغ)

كتب في 25 مايو 2019 - 7:02 م
مشاركة

انتقادات لاذعة حملها بلاغ صدر يوم أمس عن التنسيقية الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ـ المكتب الجهوي للجنوب، ضد المديرية الجهوية للمكتب.


وقد اختارت التنسيقية تصدير بلاغها بعنوان “كفى استهتارا بحقوق ومكتسبات مستخدمي/ات الجهة الجنوبية”، حيث أبدت هذه التنسيقية أسفها على ما آلت إليه أوضاع المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية للجهات الثلاث الجنوبية، حيث وصف البلاغ هذه الوضعية “بتراكم كل أنواع سوء التسيير الإداري والتخبط الواضح في التعاطي مع العديد من الملفات الشائكة التي تعانيها المديرية والمنطقة”.


وقالت التنسيقية أيضا في هذا البلاغ الذي توصلت “الواقع 24” بنسخة منه، إنه وبموازاة مع ذلك “يتابع مستخدمو/ات المكتب بهذه الجهات بكثير من الغضب والاستهجان الأسلوب المتبع من طرف السيدة المديرة الجهوية في التعاطي مع مطالبهم المشروعة بعد إمعانها في الإجهاز المقصود والمتعمد على الكثير من حقوقهم ومكتسباتهم”، متهمين إياها بسوء تدبير الحركة الانتقالية للمستخدمين/ات والتغاضي عن ضعف وسائل العمل واهترائها ومَرْكَزَةِ الجيد منها في العيون.


لينتقل البلاغ الى لغة أشد حدة ضد المديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، حيث اتهمتها التنسيقية صراحة وعبر ذات البلاغ بممارسات أساليب انتقامية سادية في حق المناضلين وعموم المستخدمين/ات عبر “تقزيم غير مسبوق لمنحة المردودية، والإقصاء غير المبرر من التعويضات عن اخذ العينات، ومن التعويض عن الساعات الإضافية ومنحة المخاطر”، ويضيف البلاغ بأنه “تم توزيع طرف من هذه المنح والتعويضات دون أية مراعاة لمنطق الاستحقاق والجهود الكبيرة المبذولة من طرف المستخدمين/ات فعليا وميدانيا”.


ويستطرد البلاغ في توجيه التهم الى المديرة، حيث أورد بأنها تروج لمجموعة من المغالطات الكيدية والتي “تسعى من خلالها الى دق إسفين الخلاف بين عموم المستخدمين/ات وشيطنة المناضلين والنيل من سمعتهم ومصداقيتهم”.


لتختم التنسيقية بلاغها بإدانة “الممارسات الكيدية الساعية لتغليط المستخدمين/ات وزرع الفرقة بينهم ومحاولات شيطنة المناضلين” وبالتأكيد على رفضها المطلق لما أسماه البلاغ “الأساليب المبتذلة والمفرطة في الاستهانة والاحتقار التي تتعامل بها السيدة المديرة مع النقابيين وعموم المستخدمين/ات”.


لتدعو التنسيقية في الأخير، كافة المستخدمين/ات الى رص الصفوف، استعدادا للدخول في “مسلسل من المحطات النضالية”.

error: Content is protected !!