الرئيسية حوادث لحسن الزروالي يوارى الثرى بالعيون وسط دموع وتكبيرات مئات المشيّعين .. وهول الفاجعة يصل مخيمات تندوف

لحسن الزروالي يوارى الثرى بالعيون وسط دموع وتكبيرات مئات المشيّعين .. وهول الفاجعة يصل مخيمات تندوف

كتب في 31 مايو 2019 - 1:54 م
مشاركة

انطلقت قبل قليل من مسجد الدرهم بالحي الحجري بمدينة العيون، مراسيم تشييع جثمان الشيخ المغدور لحسن الزروالي الى مثواه الأخير، حيث سيوارى جثمانه الثرى في المقبرة الجديدة شرق مقبرة خط الرحمة.

وكانت جريمة قتل الشيخ المسن لحسن الزروالي، 69 سنة، قد خلفت حسرة عارمة في قلوب غالبية أفراد المجتمع المحلي، إذ لاقت هذه الجريمة وأطوارها متابعة منقطعة النظير على مستوى الصحراء قاطبة بل وتجاوزتها لتصل تداعياتها الى الجارة الجنوبية موريتانيا ومخيمات اللاجئين بتيندوف، حيث أصدرت جبهة البوليساريو عبر ما تسميه “وزارة الارض المحتلة والجاليات” بيانا نعت فيه مقتل الشيخ.

هذا وكانت الجنازة المهيبة، تلخيصا لهول وحجم النازلة التي حلت بمجتمع الصحراء صباح يوم 30 ماي، حيث مشاهد الوداع الممزوجة بالدموع والعبرات ترسم رفض ساكنة المدينة ومن ورائهم الصحراويين قاطبة لهذا الفعل الشاذ.


وبهذه المناسبة الأليمة وهذا الرزء الجلل لايسعنا باسم صحفيي و تقنييي المؤسسة الإعلامية “الواقع24” الا أن نتقدم بأحر التعازي القلبية لأسرة الفقيد، والى كافة أفراد عائلته، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن ينقل المشمول برحمة الله من ضيق اللحود الى جنات الخلود وأن يغفر له ما تقدم وما تأخر من ذنبه، وأن يحشره مع الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.


إنـا لله وإنـا إليـه راجعـــون

error: Content is protected !!