الرئيسية ثقافة ومجتمع الأطر الطبية بالعيون تشتكي “انعدام الأمن” بمستسفى الحسن بن المهدي وتدعوا الوزارة الوصية لتوفيره

الأطر الطبية بالعيون تشتكي “انعدام الأمن” بمستسفى الحسن بن المهدي وتدعوا الوزارة الوصية لتوفيره

كتب في 17 يونيو 2019 - 10:22 م
مشاركة

نظم عشرات الأطر الطبية صباح اليوم الإثنين وقفة إحتجاجية بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون.

الشكل الإحتجاجي الذي دعت إليه الأطر الطبية المنضوية تحت لواء التنسيق النقابي الذي يضم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، حضره ما يزيد على ال150 شخصا من أطباء وممرضين وموظفوا قطاع الصحة بالعيون، إحتجاجا على تكرار الإعتداءات على الأطر الطبية بمستسفى الحسن المهدي، وتعريض المستشفى لعمليات تخريب متتالية، مطالبين الجهات الوصية بوجوب تأمين المشفى للحد من الظاهرة التي تكررت بشكل متزايد في الأيام القليلة الماضية.

وكان مستشفى مولاي الحسن بن المهدي قد تعرض لعمليتي تخريب وتهديد العاملين بقسم المستعجلات ليلة الأربعاء ويوم الخميس الماضيين من لدن مجهولين كبدوا المشفى خسائر جسيمة بالمعدات.

وفي هذا الصدد، حمل سفيان البرنوسي، عضو المكتب الوطني للاتحاد العام للشغالين بالمغرب -قطاع الصحة، وزارة الصحة “حالة التسيب” التي يعيشها مستشفى مولاي الحسن بن المهدي والمتمثلة في غياب وانعدام الأمن بالنسبة للعاملين بالمشفى الجهوي، مشيرا إلى أن “هذا الأخير عاش ليلة الأربعاء وصباح الخميس الماضيين على وقع عمليتي تخريب من لدن أشخاص مجهولي الهوية”.

وأضاف الكاتب الإقليمي لاتحاد الشغالين بالمغرب (العيون)-قطاع الصحة في تصريح خص به جريدة الواقع 24 ان ” الأطر الطبية بالعيون تطالب وزير الصحة بتوفير الأمن داخل المستشفى الجهوي” لافتا إلى أن” حماية الموظف أثناء أداء مهامه من اختصاص الوزارة الوصية على القطاع”.

وتابع الدكتور البرنوسي قائلا أن “المستشفى الجهوي يتوفر على امكانات بشرية هامة ويعاني في الوقت ذاته من نقص حاد في المعدات الطبية بسبب سوء تسيير الوزارة المسؤولة عن القطاع الحيوي والهام”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!