الرئيسية تنمية حملة مراقبة تستهدف المحلات التجارية والسلع الفاسدة بالعيون

حملة مراقبة تستهدف المحلات التجارية والسلع الفاسدة بالعيون

كتب في 17 يوليو 2019 - 4:37 م
مشاركة

شرعت مصلحة الشرطة الإدارية بجماعة العيون، الأسبوع الماضي، مدعومة بالسلطات المحلية والأمن الوطني والقوات المساعدة، في شن حملاتها التطهيرية الرامية إلى محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي من طرف أصحاب المحلات التجارية والمقاهي وتجار الرصيف.

وتمكنت اللجنة المختلطة، التي تشرف على هذه العملية، من حجز سلع وتحرير مخالفات زجرية في حق مجموعة من المحتلين للملك العام على مستوى السوق الكائن بشارع عمر المختار.


وعبّر العديد من المواطنين، في تصريحات للصحافة، عن استحسانهم لهذا الإجراء، لما تسببه لهم ظاهرة احتلال الملك العام من إزعاج وصعوبة في السير والجولان، مطالبين بتعميم الحملة على أن تشمل مجموعة من النقط السوداء وسط المدينة.

وحسب معطيات إدارية، فإن هذه الحملات ستستمر طيلة الأسابيع المقبلة، من أجل وضع حد لجميع التجاوزات المتعلقة باحتلال الملك العام بشوارع العيون.


تجدر الإشارة إلى أن مصالح الشرطة الإدارية بجماعة العيون شنت، منذ يومين، حملة تفتيشية مماثلة استهدفت المحلات الموجودة على صعيد المدينة، للوقوف على مدى جودة السلع والخدمات واحترامها لمعايير حفظ الصحة وشروط النظافة.


وكانت ذات المصالح “الشرطة الإدارية بجماعة العيون”، قد شنت مدعومة بالسلطة المحلية وعناصر من الأمن الوطني والقوات المساعدة، الثلاثاء الماضي، حملة تفتيشية واسعة استهدفت المحلات المتواجدة على صعيد المدينة، لمراقبة مدى جودة السلع والخدمات ونظاميتها واحترامها معايير حفظ الصحة وشروط النظافة.


وأسفرت هذه الحملة عن إغلاق مقهى ينشط في بيع وتوزيع “الشيشة”، بسبب عدم توفره على ترخيص للاستغلال يمكنه من تقديم خدمات من هذا النوع لفائدة الزبناء.


كما تمكنت اللجنة المختلطة ذاتها من ضبط ومصادرة كميات كبيرة من مستحضرات التجميل شبه الطبية المنتهية الصلاحية داخل أحد المحلات، فأصدرت في حقه قرارا بالإغلاق.

error: Content is protected !!