الرئيسية مدارات رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب يستقبل وفدا ديبلوماسيا عن دول الكاريبي

رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب يستقبل وفدا ديبلوماسيا عن دول الكاريبي

كتب في 18 يوليو 2019 - 8:22 م
مشاركة

استقبل، الخطاط ينجا، رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، صباح اليوم، وفدا ديبلوماسيا عن دول الكاريبي بحضور مدير الوكالة المغربية للتعاون الدولي، والمامي بوسيف عضو المجلس الجهوي.


الزيارة تأتي في سياق الاستطلاع والتعارف بين جهات المملكة ودول الكاريبي، إلى جانب تعزيز العمل المشترك من خلال تبادل الزيارات و الإستفادة من خبرات و تجارب الأطراف لتشجيع الإرتقاء بالعلاقات الثنائية.


خلال هذا اللقاء، تناول الجانبان جودة علاقات الصداقة و الشراكة الإستراتيجية، التي تجمع بين المملكة المغربية و دول الكاريبي، و آليات تعزيزها وتوطيدها خدمة للمصالح المشتركة.


المسؤول الأول بجهة الداخلة وادي الذهب، وخلال حديثه بالمناسبة، رحب بالوفد متمنيا لهم مقاما طيبا بالمدينة، مستهلا حديثه بوضعهم في السياق التاريخي للمنطقة منذ استرجاعها في 14 غشت سنة 1979، و سعي المغرب إلى تنميتها لمواكبة مستوى التطور الحاصل بباقي مدن المملكة.

كما أشار إلى الوضعية الاستراتيجية التي تمتاز بها مدينة الداخلة ما جعلها قبلة سياحية مهمة رائدة، من خلال مجموعة من الرحلات الجوية الوطنية و الدولية، و أطلعهم على مجموعة من المشاريع المهيكلة المنجزة والتي قيد التنفيذ.


وأضاف قائلا، أن جودة المناخ بالجهة ساعد على التعريف بالجهة دوليا، وجلب السياح والرياضيين لممارسة مجموعة من الرياضات البحرية على خليج الداخلة، و أشار الخطاط إلى الوضع الديمغرافي بالجهة و نسبة المشاركة للمواطنين بالإنتخابات الوطنية كدليل واضح لمساهمة سكان الجهة في العملية السياسية بالمنطقة، في جو ديمقراطي عكس ما تشهده مخيمات تيندوف من قمع للحريات و ديكتاتورية الصوت الواحد.

رئيس جهة الداخلة، وفي تفاعله مع الوفد الزائر، قدم لهم شروحات حول الوضع المعيشي بالمنطقة، والفرص المتاحة أمام كل قادم للجهة.


كما تعرف الوفد على دور المجلس الجهوي و مساهمته في كل المجالات السياسية و الإجتماعية و بصمته في تطوير جهة الداخلة وادي الذهب، من خلال رؤية واضحة تراعي حلحلة المشاكل و تجاوز كل الصعوبات في إطار التشارك مع كل الفاعلين و المتداخلين، كما عرج الرئيس على أهمية مسار الإصلاح الديمقراطي الذي شهدته المملكة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، و مشاركته في الحفاظ على الأمن و الإستقرار بالمنطقة، مثمنا الجهود المبذولة من طرف المملكة المغربية في تنمية الأقاليم الجنوبية، على غرار باقي الجهات الأخرى.

error: Content is protected !!