الرئيسية مدارات السلطات الموريتانية تسمح بمغادرة ول مخيطير “المدان بالردّة” أراضيها تحت حماية أمنية

السلطات الموريتانية تسمح بمغادرة ول مخيطير “المدان بالردّة” أراضيها تحت حماية أمنية

كتب في 30 يوليو 2019 - 6:14 م
مشاركة

غادر كاتب المقال المسيء للجناب النبوي الشريف، محمد الشيخ ولد امخيطير، ليل الاثنين/الثلاثاء، الأراضي الموريتانية متوجهاً نحو دولة أوروبية، مروراً عبر الأراضي السنغالية، وفق ما أكدت مصادر إعلامية.


وأضافت المصادر ذاتها، إن كاتب المقال المسيء غادر الأراضي الموريتانية عبر معبر حدودي نحو الأراضي السنغالية تحت حماية عناصر من الأمن الموريتاني.


ونفت المصادر، أن يكون كاتب المقال المسيء قد عبر الحدود السنغالية – الموريتانية من مدينة روصو أو من معبر دياما، مؤكدة أن هذين المعبرين لم يعبر منهما أي مواطن يحمل اسم محمد الشيخ ولد امخيطير.


وزادت إن السلطات الإدارية والأمنية في ولاية الترارزة كانت لديها معلومات بأن عناصر من الأمن الموريتاني قادمة من نواكشوط في مهمة خاصة لم يكشف عن طبيعتها.


ورجحت ذات المصادر أن تكون هذه المهمة هي عبور كاتب المقال المسيء نحو الأراضي السنغالية، حيث سيتوجه إلى مطار دكار للتوجه منه نحو إحدى الدول الأوروبية.


وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود” المعنية بمراقبة حرية الإعلام، قد ذكرت اليوم الثلاثاء، أن مدونا موريتانيا محتجزا منذ أوائل عام 2014، بسبب تعليقات تم اعتبارها ردّة عن الإسلام، قد أطلق سراحه من السجن.


وفي أواخر عام 2014 صدر حكم ضد محمد شيخ ولد مخيتير بالإعدام بسبب “مقال شكك في أدوار الدين بين أفراد المجتمع”. وبعد ذلك بثلاث سنوات تم تخفيف الحكم إلى السجن سنتين بتهمتَي “الردة والإساءة لرسول الإسلام”.


وأفادت “مراسلون بلا حدود” بأنه لم يتم إطلاق سراحه من السجن قبل ذلك أبدا “لأسباب أمنية”، حيث تم تنظيم العديد من الاحتجاجات للمطالبة بإعدامه. بينما أكدت المنظمة إطلاق سراح مخيتير، فعلا، أمس الإثنين.


كريستوف ديلوار، الأمين العام للمنظمة، قال: “نشعر بالارتياح الشديد لأنه تم إطلاق سراحه أخيرا ؛بعد احتجازه لأكثر من خمس سنوات ونصف السنة في عزلة تامة تقريبا”.


error: Content is protected !!