الرئيسية ثقافة ومجتمع “التراث الأركيولوجي بجهة العيون الساقية الحمراء .. واقع البحث وسبل التثمين ” عنوان محاضرة علمية بالعيون

“التراث الأركيولوجي بجهة العيون الساقية الحمراء .. واقع البحث وسبل التثمين ” عنوان محاضرة علمية بالعيون

كتب في 26 سبتمبر 2019 - 1:00 م
مشاركة

نظمت جمعية الكوكب الاخضر للبيئة والتنمية المستدامة مساء يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019 لقاء علمي بدار الشباب أم السعد، تمثل في محاضرة بعنوان : “التراث الأركيولوجي بجهة العيون الساقية الحمراء- واقع البحث و سبل التثمين ” من تقديم الدكتور و الباحث الأركيولوجي مصطفى الحمري، المعروف في هذا الميدان بسعة إطلاعه و إشتغاله خاصة في المناطق الصحراوية على الفن الصخري.

وتطرق الدكتور في محاضرته للتعريف بعلم الآثار (الأركيولوجيا) بشكل عام و ذكر المراحل التي مرت بها الأبحاث العلمية التي أجريت في المنطقة منذ منتصف القرن الماضي على أيدي الإسبان إلى يومنا هذا، مبرزا الأهمية الكبيرة لهذا العلم فيما يخص الفن الصخري و ماله من مقومات ثقافية إقتصادية إجتماعية و بيئية، فمن خلال إستقراء بعض القطع الحجرية في الصور المأخوذة من عدة مواقع متفرقة على روافد واد الساقية الحمراء، و التي يعود عمرها لما قبل التاريخ الإسلامي، حيث تظهر أشكال حيوانات كالفيل الزرافة وحيد القرن و الجواميس، فكما هو معروف أن هذه الحيوانات لا تعيش إلا في غابات مطيرة و مناطق رطبة و فيرة المياه و الأعشاب، مما يدل على أن وادي الساقية الحمراء كان شبيها بغابات السافانا الإفريقية، لكن نتيجة التغيرات المناخية مع مر السنين و التصحر و زحف الرمال و قلة الأمطار صار الحال كما نراه الآن.

بعد ذلك إستعرض الدكتور مصطفى الحمري بعض السبل لتثمين التراث الأركيولوجي بجهة الساقية الحمراء: كإنشاء متاحف للتعريف و التحسيس بهذا الإرث الحضاري الذي تجهله أغلب الساكنة، عقد لقاءات و ندوات بشكل مكثف و مستمر، تشجيع البحوث الأركيولوجية و دعمها، التنسيق بين مؤسسات الدولة المتدخلة في القطاع و الباحثين و أنسجة المجتمع المدني للمساهمة في الأبحاث بجمع المعلومات و تداولها بغرض الحفاظ على تراث المنطقة، كما أكد الدكتور أنه بتثمينه سيعود بالنفع الإقتصادي للجهة على كافة المستويات من خلال المشاريع المستدامة كالمتاحف و الجولات السياحية و القطاعات المرتبطة بها كالفندقة النقل و الصناعة التقليدية.

L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes debout et costume

في الأخير تقدم رئيس جمعية الكوكب الأخضر السيد محمد ماء العينين بكلمة ختامية شكر فيها الحضور المتميز للباحثين و المهتمين بالشأن التاريخي و البيئي لمنطقة الساقية الحمراء على تلبيتهم الدعوة، كما تقدم بمنح شهادة شكر و تقدير بإسم الجمعية للدكتور مصطفى الحمري على إنجاز المحاضرة و إثراء اللقاء الذي ترك أثرا طيبا و حسنا عند الجميع. و الحمدلله الذي تتم بنعمته الصالحات.