الرئيسية سياسة البوليساريو تُثير نِقاش “الثروات الطبيعية” في أشغال الدورة الـ 74 للجمعية العامة بنيويورك

البوليساريو تُثير نِقاش “الثروات الطبيعية” في أشغال الدورة الـ 74 للجمعية العامة بنيويورك

كتب في 7 أكتوبر 2019 - 9:30 ص
مشاركة

أفادت وسائل إعلامية تابعة لجبهة البوليساريو، أن محامي هذه الأخيرة “جيل ديفرز” يقوم في هذه الأثناء بحملة للتحسيس بمعركة الثروات الطبيعية التي تخوضها الجبهة ضد المغرب منذ سنوات بمنطقة الصحراء.


وأضافت المصادر، أن الحملة ستتركز خلال الأيام المقبلة بمقر الأمم المتحدة حيث تجري مداولات الدورة الـ 74 للجمعية العامة الأممية.


ومن المنتظر، حسب ذات المصادر، أن يُرافع محامي جبهة البوليساريو عن ضرورة حماية ثروات “الشعب الصحراوي” باعتبار منطقة الصحراء مدرجة من طرف الأمم المتحدة كقضية “تصفية استعمار”.


وفي هذا الصدد، نقلت وسائل الإعلام، قول محامي جبهة البوليساريو، الفرنسي جيل ديفرز، الذي أكد لها أن “المعركة ستتواصل حيث تنصب الجهود حاليا على إبطال عملية تمديد الاتفاقيات التي تشمل الصحراء نهائيا، للتوصل الى قناعة لدى كافة الدول انه لن يتم فعل اي شيء على ارض الواقع دون موافقة جبهة البوليساريو”.

توقيع اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي يشمل المياه الإقليمية للصحراء

وكان المغرب والاتحاد الأوروبي، قد وقعا بمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسيل، 14 يناير من السنة الجارية، على الاتفاق الجديد للصيد البحري الذي يستمر لأربع سنوات، ويشمل المياه الإقليمية للصحراء.


ويوضح الاتفاق الجديد الذي ينافح محامي جبهة البوليساريو من أجل إيقافه، أن منطقة الصيد تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارطيل شمال المغرب إلى غاية الرأس الأبيض أقصى جنوب الأقاليم الصحراوية.


وبخصوص العائد المالي للمغرب من هذا الاتفاق، فقد ارتفع بنسبة 30 في المائة، ليصل بمتوسط سنوي من 40 مليون أورو إلى 52.2 مليون أورو سنوياً، شريطة تثمينه الانعكاسات والمنافع بالنسبة إلى الساكنة المحلية بالمناطق المعنية، كما تم إدراج شروط تقنية بهدف الحفاظ على استدامة الموارد البحرية وحماية البيئة البحرية.

error: Content is protected !!