الرئيسية مدارات بسبب الجزائر .. لغة بلاغ وزارة الخارجية تدفعُ رئيس الـ CGEM إلى تقديم الاستقالة

بسبب الجزائر .. لغة بلاغ وزارة الخارجية تدفعُ رئيس الـ CGEM إلى تقديم الاستقالة

كتب في 13 أكتوبر 2019 - 4:46 م
مشاركة


أقدم صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، على تقديم استقالته من هذا المنصب اليوم الأحد؛ بعد الجدل الذي خلفته تصريحاته حول الوضع في الجزائر خلال مشاركته في مؤتمر دولي بمراكش.

وحسب نص الاستقالة، فقد ربط مزوار خطوته بـ”أسباب شخصية”، وسطر في الوثيقة: “بأسف شديد أبلغكم أني اتخذت القرار لأسباب شخصية قاهرة”.

وأضاف صلاح الدين مزوار: “أغتنم هذه الفرصة لأشكركم جميعاً على ثقتكم ودعمكم، وأتمنى أن يواصل القطاع الخاص أداء مهمته النبيلة في خدمة وطننا”.

ويأتي هذا القرار بعد دقائق من صدور بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج تشجب فيه تصريحات مزوار حول الأوضاع القائمة بالجزائر.

واعتبرت الوزارة نفسها، ضمن خرجتها، أن “صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر”.

المصدر نفسه أضاف أن الحكومة المغربية “تشجب هذا التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهوّر”، وأن “هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية”.

وشددت الوزارة على أن “الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا يمكنه الحلول محل الحكومة في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية، لاسيما التطورات في الجزائر، البلد الجار، حيث موقف المملكة واضح وثابت بهذا الخصوص”.

“المملكة المغربية قررت التمسك بنهج عدم التدخل إزاء التطورات في الجزائر. إن المغرب يمتنع عن أي تعليق بهذا الخصوص، فهو ليس له أن يتدخل في التطورات الداخلية التي يشهدها هذا البلد الجار، ولا أن يعلق عليها بأي شكل كان”، تردف وزارة الشؤون الخارجية.

error: Content is protected !!