الرئيسية سياسة بنمسعود يستعرض مقومات “الحكم الذاتي” تحت السيادة المغربية ببلغراد

بنمسعود يستعرض مقومات “الحكم الذاتي” تحت السيادة المغربية ببلغراد

كتب في 16 أكتوبر 2019 - 4:14 م
مشاركة

عرفت محادثات الجمعية العامة الـ141 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد حاليا ببلغراد، مرافعة قوية للمستشار البرلماني عن حزب الاستقلال محمد سالم بنمسعود، الذي بسط مجمل الحلول المقترحة وفق الرؤية المغربية الرامية إلى إنهاء الصراع المحتدم حول قضية الصحراء.

ووضع عضو فريق الوحدة والتعادلية أرضية للنقاش شرح من خلالها انخراط المغرب في مقترح الحكم الذاتي وبحثه الجاد عن حل دائم وواقعي لنزاع الصحراء.

وأبرز عضو الوفد البرلماني مغربي، وجاهة المبادرة المغربية للحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية للمملكة كحل لقضية الصحراء، مؤكدا خلال أشغال اللجان الدائمة ولقاءاتهم مع الوفود والشعب المشاركة في هذا الحدث البارز، على أهمية مقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية في كل تجلياته الديموقراطية والتنموية والاجتماعية، والجوانب المتعلقة بالتنمية المندمجة للأقاليم الجنوبية في أبعادها المجالية والبيئية والحقوقية.

كما أبرز المستشار الصحراوي رفقة الوفد البرلماني، تشبث ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة بمغربية الصحراء، واقتناعهم الراسخ والتام بأهمية مبادرة الحكم الذاتي لإنهاء النزاع، مؤكدين أن المقترح المغربي يشكل حلا سياسيا جديا وعادلا وواقعيا وعمليا لإنهاء هذا النزاع في إطار السيادة الوطنية والترابية للمملكة، وإحلال الامن والسلم والاستقرار بالمنطقة، وكذا انهاء المعاناة الانسانية للمحتجزين في مخيمات تندوف.

وفي هذا الصدد، أكد السيد محمد سالم بن مسعود عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، والعضو النشيط داخل الشعبة البرلمانية لدى الاتحاد البرلماني الدولي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن أشغال الجمعية العامة الـ141 للاتحاد البرلماني الدولي شكلت مناسبة للوفد المغربي لتنوير الرأي العام الدولي وإبراز عدالة القضية الوطنية ودحض الأكاذيب التي يروجها أعداء الوحدة الترابية ومن يدعمهم، وكشف افتراءاتهم، التي تصطدم دائما بإجماع كل المغاربة وبالتشبث المتين لسكان الاقاليم الجنوبية بوطنهم المغرب.

وفي نفس الإطار، أجرى الوفد المغربي لقاء مع رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي، غابرييلا كويفاس بارون تم خلاله تسليط الضوء على بعد نظر صاحب الجلالة الملك محمد السادس بخصوص قضايا دولية وإقليمية راهنة لتعزيز الاستقرار وإحلال الأمن والأمان في العالم، وكذا في معالجة قضايا الهجرة التي يوليها جلالته أهمية استراتيجية تماشيا مع موقع المغرب كفاعل دولي للدفاع عن كل القضايا الدولية الانسانية العادلة على أسس احترام حقوق الإنسان.


كما تناول الوفد المغربي مبادرات المغرب لتحقيق العدالة البيئية على الصعيد الدولي والاقليمي والتنمية المستدامة، كركيزة للتعاون بين كل دول العالم وكعامل للتضامن والتقارب، وسلط الضوء على الأوراش الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الكبرى التي بلورها المغرب لتحقيق التنمية الدائمة والتجاوب مع تطلعات كل المغاربة.

ويضم الوفد البرلماني المغربي السادة أحمد تويزي عضو مكتب مجلس المستشارين، وادريس الأزمي الإدريسي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ورحو الهيلع عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وأحمد التومي عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، ونور الدين الأزرق عضو الفريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، ونبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، ومحمد سالم بن مسعود عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، والكاتب العام لمجلس النواب نجيب الخدي.

error: Content is protected !!