الرئيسية مدارات الرباط: الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب يُنظم “مسيرة وطنية” ضد الأوضاع المخجلة .. بيان

الرباط: الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب يُنظم “مسيرة وطنية” ضد الأوضاع المخجلة .. بيان

كتب في 20 أكتوبر 2019 - 3:30 م
مشاركة

الواقع 24 – الرباط

الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب ينفذ مسيرة وطنية يوم الأحد 3 نونبر 2019  بالرباط انطلاقا من مقر الاتحاد المغربي للشغل على الساعة العاشرة و النصف صباحا، بسبب استمرار الأوضاع المخجلة التي تعيشها هذه الفئة داخل المجتمع المغربي، والحيف الكبير الذي يطال أعلى نخبة في المغرب، وتبخيس أعلى شهادة أكاديمية، وردا على صمت الحكومة غير المفهوم تجاه تعطيل الكفاءات الوطنية.

   
بعد نجاح الإضراب الوطني الأخير، الذي خاضه أعضاء الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب  في جميع المؤسسات الحكومية  يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، وفي ظل  استمرار تهميش هذه النخبة من موظفي الدولة المغربية، وردًّا على صمت الحكومة المُخجل وغير المبرر تجاه حل هذا الملف الذي لا يحتاج سوى لإرادة حقيقية لأجل رد الاعتبار للكفاءات الوطنية الحاملة لأعلى شهادة علمية، وأمام هذا الوضع الشاذ المستمر وغير المفهوم، فإن الاتحاد: 

يعبر عن استيائه العميق لاستمرار الحكومة في تجاهل هذا الملف، وتعطيل كفاءات الدكاترة الموظفين، مع أن هؤلاء الدكاترة مستعدون لتقديم كل التضحيات الممكنة في مجال التأطير بالجامعات والمساهمة في البحث العلمي، وتجويد الخدمات العمومية، ومشهود لهم بالكفاءة على الصعيد الوطني والدولي في هذا المجال، رغم أن تسوية وضعية الدكاترة الموظفين لا تتطلب أي مجهود مالي، بل سينعكس إيجابا على ترشيد  النفقات الحكومية، خاصة في تدبير إعادة انتشار الموظفين من الدكاترة و استثمار مؤهلاتهم .


يطالب الأطراف الحكومية ذات الصلة بالموضوع بجبر الضرر الذي لحق الدكاترة الموظفين، من خلال إقرار مرسوم عاجل ينصفهم ويحمي حقوقهم المشروعة بدون قيد أو شرط ودمجهم في إطار  أستاذ باحث، ويؤكد أن المعالجة الترقيعية للملف عن طريق تخصيص مناصب تحويلية بالجامعات، وإقامة مباريات شكلية على المقاس، لن تزيد إلا في تكريس الأزمة وتعقيد حل هذا الملف، وتعميق معاناة فئة الدكاترة الموظفين، وإهدار طاقاتها.


شجب  المذكرة الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، في شأن تكليفات داخل مراكز مهن التربية والتكوين، باعتبارها تملصا واضحا من تغيير إطار الدكاترة إلى أستاذ التعليم العالي مساعد، بل إن ذلك تبخيس لشهادة الدكتوراه،  كما يعد خرقا لمضامين المرسوم المنظم لهذه المراكز، فيما يخص هيئة التدريس .


وفي الأخير يدعو  جميع الهيئات  النقابية  و الحزبية  و الحقوقية   والمنظمات الوطنية   والدولية  إلى  الوقوف  بجانبهم،  كما   يناشد   الإخوة  والأخوات   الدكاترة/ت،  عبر  كافة  التراب   الوطني، إلى المشاركة المكثفة والفعلية  في  المسيرة الوطنية   ليوم  الأحد 3  نونبر 2019  ابتداء  من  الساعة  العاشرة  و النصف  صباحا من  مقر الاتحاد  المغربي  للشغل ،  مع الاستعداد  والتأهب  للمعارك  النضالية  التصعيدية القادمة.

error: Content is protected !!