الرئيسية سياسة القرار الأممي الجديد يُشيد بمجهودات هورست كولر ويدعو إلى إيجاد حل لقضية الصحراء داخل الاتحاد المغاربي

القرار الأممي الجديد يُشيد بمجهودات هورست كولر ويدعو إلى إيجاد حل لقضية الصحراء داخل الاتحاد المغاربي

كتب في 30 أكتوبر 2019 - 9:22 م
مشاركة

أقر مجلس الأمن الدولي من خلال قراره الجديد الذي مدد بموجبه عهدة البعثة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار المينورسو، بالمجهودات التي قدمها الوسيط الأممي هورست كولر ، المبعوث الشخصي السابق للأمين العام بالصحراء.

وأكد القرار الصادر مساء اليوم، بأن المائدة المستديرة التي جمعت أطراف النزاع في الاجتماع الأول يومي 5 و 6 ديسمبر 2018 والثاني في الفترة 21-22 مارس 2019، قد خلقت زخما جديدا في العملية السياسية.

ورحب أعضاء مجلس الأمن بالتقدم المحرز الذي بات يعرفه الملف، مشيدين بالتزام المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا بالمشاركة في العملية السياسية للأمم المتحدة بطريقة جادة ومحترمة من أجل تحديد عناصر التقارب والتشجيع على استئناف المشاورات بين المبعوث الشخصي الجديد وأطراف النزاع الأربعة.

كما أكد القرار من جديد التزامه بمساعدة الأطراف على التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين ، على أساس حل توافقي ، من شأنه أن ينهي الصراع الدائر حول المنطقة، في سياق ترتيبات تتسق مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

وأشار القرار رقم 2494، إلى دور ومسؤوليات الأطراف في هذا الصدد ، إذ كرر دعوته إلى المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا للتعاون بشكل أكمل، وبناء ثقة إضافية بينهم وبين منظمة الأمم المتحدة.

ودعا مجلس الأمن جميع الأطراف إلى الاسهام في تعزيز مشاركتهم في العملية السياسية وتحقيق التقدم نحو إيجاد حل سياسي، ينهي النزاع الطويل الأمد.

كما عبر مجلس الأمن عن ثقته في إيجاد حل سياسي من خلال تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في الاتحاد المغرب العربي، الذي أشاد بدوره في الاستقرار والأمن ، وتوفير فرص العمل والنمو والفرص لجميع شعوب منطقة الساحل ، مشيدا في السياق ذاته بالجهود التي يبذلها الأمين العام لإبقاء جميع عمليات حفظ السلام ، بما في ذلك بعثة الأمم (MINURSO).

error: Content is protected !!