الرئيسية سياسة بركة: استقبلنا بارتياح توصيات القرار الأممي الخاص بنزاع الصحراء .. وجب الإسراع في تجاوز الجمود الذي أعقب استقالة كولر

بركة: استقبلنا بارتياح توصيات القرار الأممي الخاص بنزاع الصحراء .. وجب الإسراع في تجاوز الجمود الذي أعقب استقالة كولر

كتب في 3 نوفمبر 2019 - 6:35 ص
مشاركة

الواقع 24 – الرباط

أخذت النقاشات الأخيرة التي عرفها ملف الصحراء بمجلس الأمن الدولي والحصيلة الإيجابية التي جاء بها القرار الأممي رقم 2494 الخاص بالنزاع جانبا مهما من كلمة الأمين العام لحزب الاستقلال خلال تقديمه للعرض السياسي ضمن أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب، التي إنعقدت يوم أمس السبت 2 أكتوبر 2019، بقصر المؤتمرات أبي رقراق بسلا.

وفي هذا الصدد، سجل نزار بركة، بارتياح بالغ ما تضمنه القرار الأخير لمجلس الأمن من عودة إلى الإيقاع الاعتيادي السنوي في تجديد مهمة المينورسو، ولا سيما بعد أن عبر المغرب عن انخراطه التام والإيجابي في مختلف المساعي الأممية للدفع بمسلسل التسوية إلى الأمام، بما في ذلك المشاركة في مباحثات المائدة المستديرة الأولى والثانية بجنيف وبمشاركة مختلف الأطراف المعنية.

وأبرز الأمين العام للحزب أن هذه الدورة “تشكل مناسبة سانحة للتأكيد على صلابة ورجاحة الثوابت التفاوضية، والمبادرات الجادة، والخطوات المتزنة التي تنهجها الدبلوماسية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وفي تكامل مع باقي أشكال الديبلوماسية الشعبية، من أجل تطوير الترافع بشرعية القضية الوطنية”.

كما أوصى بمواجهة مغالطات واستفزازات البوليساريو ومن يُواليها في طرحها الانفصالي، بالإقناع والواقعية والنضج السياسي مع التشبث بمقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية في إطار السياسة الوطنية كحلى أقصى في تسوية هذا النزاع المفتعل”.

وفي رسالة مشفرة تأتي كرد مباشر على تحركات المبعوث الأمريكي السابق كريستوفر روس، الذي يزور مخيمات تندوف في هذه الأثناء، شدد المسؤول الأول بحزب علال الفاسي، على ضرورة “الإسراع بتجاوز وضعية الجمود التي يمر منها ملف التسوية منذ استقالة المبعوث الأممي الأخير السيد “هورست كولر”، وذلك حتى لا يَتْرُكَ هذا الشُغور فُسحةً لتأثير شخصيات ومبادرات موازية تنتمي إلى الفترة السابقة على مباحثات جنيف”. حسب المتحدث.

يذكر أن الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب الاستقلال التي ترأس أشغالها شيبة ماء العينين، عرفت حضورا هاما لأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، ومشاركة مكثف لعضوات وأعضاء المجلس الوطني للحزب الذين حجوا من مختلف جهات وأقاليم المملكة.

كما تميزت جلستها الافتتاحية بتقديم الأمين العام لحزب الميزان لعرضه السياسي الذي ناقش من خلاله عديد القضايا الراهنة، كمستجدات الدخول السياسي بعد التعديل الحكومي الجديد، واستئناف النشاط النيابي والتشريعي، وعدد من القضايا الاقتصادية والاجتماعية، وانعكاساتها على الحياة اليومية للمواطنات والمواطنين، ليختتم بتقديم تقييم شامل لمقتضيات مشروع القانون المالي والتداول في أهدافه وأولوياته.

error: Content is protected !!