الرئيسية مدارات ولد الرشيد: كلية الطب حِكرٌ على طلبة جهتي العيون والداخلة .. تفاصيل

ولد الرشيد: كلية الطب حِكرٌ على طلبة جهتي العيون والداخلة .. تفاصيل

كتب في 6 نوفمبر 2019 - 10:30 م
مشاركة

أكد مولاي حمدي ولد الرشيد، رئيس المجلس البلدي للعيون، على أهمية تخليد ذكرى عيد المسيرة الخضراء الـ 44 وما يتزامن مع الاحتفال بها من إعطاء الانطلاقة لمجموعة من المشاريع التي تعود بالفائدة على عموم ساكنة الإقليم، من خلال فتح مؤسسات جامعية متخصصة وأخرى للتكوين المهني وهو ما يفتح افاقا كبرى لتشغيل الشباب.

وشدد البرلماني الصحراوي عن جهة العيون الساقية الحمراء، على الإرادة الرسمية بقيادة الملك محمد السادس لتنمية الأقاليم الجنوبية، في إطار البرنامج التنموي، مؤكدا في السياق ذاته، على أهمية الحدث الذي شهدته مدينة العيون بإعطاء الانطلاقة الرسمية لبناء كلية الطب، والتي ستلبي طموحات طلبة التخصصات الطبية المنتمين لجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب. لما سيسهم بتنمية الجهة اقتصاديا والرقي بالوضع الاجتماعي.

وشدد المسؤول الأول بمدينة العيون، في مستهل لقاءه بوزير التعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، الذي وضع حجر الأساس لتشييد المؤسسة الجامعية الأولى من نوعها بالصحراء، أن على ضرورة جعل الولوج لكلية الطب حكرا على الطلبة المنتمين لجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، وتأكيد هذا المعيار ضمن القانون الداخلي للكلية.

وأبرز ولد الرشيد، كأحد شيوخ القبائل الصحراوية الدور الذي سيلعبه افتتاح مؤسسة بهذا الحجم والتخصصات، وانعكاس ذلك على التنمية المجالية. وازدهار المنطقة خدماتيا وتجاريا، مما يجعل مدينة العيون نقطة استقطاب استثماري جهويا ووطنيا.

error: Content is protected !!