الرئيسية مدارات بسبب استقبال قيادي بالبوليساريو .. حزب تواصل الموريتاني يُطلق النار على حزب العدالة والتنمية PJD

بسبب استقبال قيادي بالبوليساريو .. حزب تواصل الموريتاني يُطلق النار على حزب العدالة والتنمية PJD

كتب في 23 نوفمبر 2019 - 8:25 م
مشاركة


أصدر حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الموريتاني “تواصل” قبل قليل من مساء السبت، ما وصفه بالتوضيح بعد اللغط الذي صاحب إستقبال رئيسه محمد محمود ولد سيدي، قياديا في جبهة البوليساريو.


وقال الحزب الموريتاني ردا على حزب العدالة والتنمية وشخصيات موريتانية ان لقاء رئيسه بمسؤول جبهة البوليساريو “قد تم  بناء على طلب منه حيث سلم حزبنا  -على غرار الأحزاب الوطنية الأخرى- دعوة لحضور مؤتمر الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب منتصف الشهر القادم”.


وأضاف الحزب الموريتاني في ذات السياق ” إن هذا اللقاء كان موضع تعليقات من شخصيات وجهات وطنية وأجنبية نحترمها جميعا ونقدر لها حقها في التعبير واتخاذ المواقف التي تتناسب وخياراتها وقناعاتها ونرجوا أن تبادلنا  الاحترام احتراما والتقدير تقديرا” وذلك في احالة على حزب العدالة والتنمية والمحلل السياسي الموريتاني محمد المختار الشنقيطي.


وخلص الحزب في توضيحه أن  “حزب تواصل حريص على علاقة قوية ومتوازنة مع مختلف الأطراف المعنية بالنزاع في الصحراء الغربية ومنهم الأشقاء  في المملكة المغربية وجبهة البوليساريو ، وقد ظل يعبر لهذه الأطراف وبشكل دائم أن علاقته بأي منها ليست على حساب الطرف الآخر، فنحن في تواصل -وهذا موقف شبه إجماعي في موريتانيا- معنيون بعلاقة مع الجميع وندعوا الجميع للبحث عن حل عادل ومنصف للقضية التي يسبب عدم حلها معاناة طالت أكثر من اللازم”.


وتابع ” لقد ظل الحزب حريصا منذ تأسيسه على استقبال وفود وشخصيات دبلوماسية وحزبية من المملكة المغربية الشقيقة ومن الأشقاء الصحراويين”، معبرا عن إحترامه للجميع وحققوقهم في اتخاذ الموقف المناسب والتعبير عنه بالطريقة التي يراها مناسبة، مشددا ” لا نقبل لأي جهة أن تحدد لنا مواقفنا ولا طرق التعبير عنها ،مؤكدين للجميع حرصنا على علاقة متوازنة أساسها الاحترام والسعي الدؤوب لما فيه مصلحة أوطاننا ومنطقتنا وأمتنا”.


وكان حزب العدالة والتنمية قد تفاعل مع واقعة استقبال رئيس حزب “تواصل” التجمع الوطني للإصلاح والتنمية، محمد محمود ولد سيدي، لقيادي في جبهة البوليساريو، مساء الجمعة.


وقال حزب الـPJD عبر موقعه الإلكتروني، أنه تفاجأ بالإضافة لباقي مكونات الشعب المغربي وقواه الحية وعموم الرأي العام الوطني،  باستضافة “رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح الموريتاني “تواصل” لمسؤول في الكيان الإنفصالي “بوليساريو”، وهي الخطوة التي أثارت استغرابنا  ولا تنسجم سياقيا ومع العلاقات التاريخية بين الحزبين”.


وأضاف حزب العدالة والتنمية في توضيحه “بهذه المناسبة فإن حزب العدالة و التنمية إذ يعبر عن رفضه التام والمطلق لهذه الخطوة الخاطئة والمؤثرة سلبا على علاقات حزبينا، ليرجو أن تقوم قيادة حزب “تواصل”  بتصحيح  ما ينبغي تصحيحه”.

error: Content is protected !!