الرئيسية سياسة افتتاح قنصلية عامة لجزر القمر بالعيون يستنفر قيادة البوليساريو

افتتاح قنصلية عامة لجزر القمر بالعيون يستنفر قيادة البوليساريو

كتب في 18 ديسمبر 2019 - 7:42 م
مشاركة

الواقع 24 – أحمد الساسي

تستمر المملكة المغربية منذ عودتها الى منظمة الاتحاد الإفريقي، في إعطاء أولوية هامة للأقاليم الجنوبية من خلال انفتاحها الدبلوماسي على الدول الإفريقية وتشجيعها على الاستثمار بمنطقة الصحراء، فبعد فتح قنصلية شرفية لساحل العاج يونيو الماضي بالعيون، يأتي الدور اليوم على افتتاح قنصلية رسمية لجمهورية جزر القمر المتحدة.

وترأس حفل تدشين القنصلية العامة لجمهورية جزر القمر المتحدة، ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ونظيره القمري، محمد الأمين صيف.

ويأتي الحدث الأول من نوعه بالأقاليم الجنوبية، في إطار تعزيز العلاقات الثنائية للمغرب مع الدول الحليفة بالقارة الإفريقية، والحرص على ترسيخ مبدأ دعم مغربية الصحراء على أرض الواقع، الشيء الذي أثار حفيظة البوليساريو؛ التي سارعت إلى توجيه وسائل إعلامها لرفض وتسليط الضوء على ما اعتبرته “خرقا للقانون الدولي”، وما أسمته “انتهاكا صريحا لقرارات مجلس الأمن الدولي وقرارات الاتحاد الإفريقي ذات الصلة“.

وفي هذا الصدد، اعتبر ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن “افتتاح قنصلية جزر القمر بعاصمة الأقاليم الجنوبية حدثا تاريخيا تشهده المملكة، لما يحمله من دلالات سياسية وتاريخية تعزز العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع البلدين العربيين والمسلمين الإفريقيين”.

وأضاف بوريطة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رفقة نظيره القمري، أن “الحدث الدبلوماسي الهام يعتبر تعبيرا صريحا عن الموقف الداعم للمغرب في وحدته الترابية” لافتا الى أن “الخطوة الإيجابية التي عبرت عنها جمهورية جزر القمر لن تكون الأخيرة” كاشفا أن “مطلع السنة القادمة سيشهد تدشين قنصليات عامة مماثلة بعاصمة الأقاليم الجنوبية”.

وشدد المسؤول الدبلوماسي، على أن “مسألة مغربية الصحراء مسألة محسومة دوليا، وبأن النقاش القائم حول نزاع الصحراء على المستوى الأممي، هو فقط من أجل التوصل إلى حل سياسي يُنهي الصراع حول مشكل إقليمي مع بلد جار” في إشارة الى (الجزائر)، مشيرا إلى أن “الجارة الشرقية للمغرب كانت ولا تزال المعطل الأساس لمواصلة المغرب البناء والنماء في أقاليمه الصحراوية”.

واسترسل رئيس الدبلوماسية المغربية في القول، أن “افتتاح القنصلية اليوم يأتي ضمن تفعيل توصيات خطاب الملك محمد السادس بمناسبة عيد المسيرة الخضراء، الذي شدد على أن منطقة الصحراء المغربية )بوابة( المملكة نحو القارة الإفريقية” مضيفا أن “دور القنصليات الإفريقية بالأقاليم الجنوبية لن يقتصر على البعد السياسي فقط بل سيرتكز أساسا على الأبعاد الاقتصادية المغربيةالإفريقية”.

من جانبه، عبر سيد حسن، القنصل العام لجمهورية جزر القمر المتحدة بالعيون، عن فخره بطبيعة العلاقات الأخوية التي تجمع بلاده بالمملكة المغربية، مضيفا أن “هذه العلاقات تتطور دائما منذ استقلال جزر القمر”.

وأبرز حسن، خلال تصريحات للصحافة، أن “فتح جزر القمر المتحدة لقنصليتها العامة بمدينة العيون يعد شرفا لبلاده”. وأضاف أن ” الخطوة اعتراف صريح بمغربية الصحراء وتأكيد على العلاقات الأخوية التي تجمع بلدينا الشقيقين”.

كما دعا المسؤول الإفريقي كافة الدول الإفريقية الى “فتح تمثيليات دبلوماسية لها بالصحراء المغربية”، قائلا “آمل أن تقتدي دول صديقة وشقيقة أخرى للمغرب بجمهورية جزر القمر المتحدة، لإبراز تضامنها مع أشقائنا المغاربة، وكذا امتنانها لكل ما تقدمه المملكة لدول القارة الإفريقية قبل وبعد عودتها للمنظمة القارية”.

هذا وقد حضر فعاليات افتتاح القنصلية العامة لجمهورية جزر القمر المتحدة بالعيون، عبد السلام بيكرات والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، وعمال أقاليم بوجدور وطرفاية والسمارة، وسيدي حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس الجهوي، الى جانب عدد من المنتخبين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

حري بالذكر، أن جمهورية غامبيا قد أعلنت رسميا عزمها افتتاح قنصلية عامة لها بجهة الداخلة وادي الذهب.

error: Content is protected !!