الرئيسية ثقافة ومجتمع مهرجان الفيلم الوثائقي بالعيون .. إبداعات محلية تهتم بالتاريخ والثقافة والمجال الصحراوي

مهرجان الفيلم الوثائقي بالعيون .. إبداعات محلية تهتم بالتاريخ والثقافة والمجال الصحراوي

كتب في 21 ديسمبر 2019 - 12:16 م
مشاركة

العيون – انطلقت، مساء الخميس، بقصر المؤتمرات بالعيون فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الفيلم الوثائقي حول “الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني” التي ينظمها المركز السينمائي المغربي تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس من 19 الى 22 دجنبر الجاري .


وتهدف هذه التظاهرة الثقافية والسينمائية، المنظمة بتنسيق مع جهة العيون الساقية الحمراء ونادي منتجي ومهنيي السمعي البصري والسينما وولاية الجهة والجماعة الحضرية بالعيون، الى تشجيع إنتاج وتطوير صناعة سينمائية ، وإبداعات محلية تهتم بالتاريخ والثقافة والمجال الصحراوي بالأقاليم الجنوبية.


وابرز الكاتب العام لولاية جهة العيون الساقية الحمراء ابراهيم بوتوميلات ان الثقافة والفضاء الصحراوي جزء من الذاكرة الجماعية الوطنية ، يساهمان في غنى وتنوع التراث الثقافي المغربي، داعيا المخرجين السينمائيين والمفكرين الى الحفاظ على هذه الثقافة وهذا التراث اللامادي، مشيرا الى ان هذا المهرجان يشكل فضاء اساسيا للحفاظ على هذا التراث.


وتميز حفل الافتتاح بتكريم الفنانة المتألقة منى فتو، التي تم الاحتفاء بها مؤخرا خلال المهرجان الدولي للفليم بمراكش، الى جانب مجموعة من الفنانين والسينمائيين الوطنيين.


وسيتبارى على جوائز هذه الدورة، 12 فيلما وثائقيا طويلا، تتناول تيمة المهرجان وهي الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، من بينها 3 أفلام من إنجاز مخرجات، استفادت أغلبها من دعم إنتاج الأعمال السينمائية.


وستمنح لجنة تحكيم هذه الدورة، التي يترأسها محمد العروصي كاتب سيناريو وخبير في التواصل والإشهار، الجائزة الكبرى، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة أحسن إخراج، وجائزة أحسن مونتاج، وجائزة أحسن موسيقى.


وتضم لجنة التحكيم في عضويتها كل من زبيدة السلامي، ناشطة حقوقية، والرعبوب بهاي، صحفية وباحثة في الثقافة الحسانية، والمحجوب الدوة، مخرج وكاتب سيناريو ومنتج، وشرف الدين زين العابدين، صحفي ومدير مهرجان سينمائي.


ويعتبر مهرجان العيون للفيلم الوثائقي التي ارتبط انطلاق نسخته الأولى بمناسبة الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء، فضاء للتواصل واللقاء والحوار والتبادل السينمائي بين مكونات هذا المجال بكافة تراب المملكة ، وكذا تظاهرة ذات طابع فني وثقافي تهدف، من منظور حضاري وحدوي، الى تقييم إنتاج الأعمال الوثائقية ومدى تواصلها وعكسها لواقع وتاريخ أهل الصحراء بكل حرية ومهنية ومسؤولية.


وستتواصل فعاليات هذه التظاهرة الى جانب عرض الأفلام المتنافسة بتنظيم “ماستركلاس” حول “دور الارشيف والمخطوطات في التدقيق التاريخي للفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني”

error: Content is protected !!