الرئيسية ثقافة ومجتمع “القضايا الخلافية ببعض مواد مدونة الأسرة” موضوع ندوة جهوية بالعيون

“القضايا الخلافية ببعض مواد مدونة الأسرة” موضوع ندوة جهوية بالعيون

كتب في 23 ديسمبر 2019 - 1:46 ص
مشاركة

العيون – شكل موضوع ” الحوار المجتمعي حول القضايا الخلافية المرتبطة ببعض مواد مدونة الأسرة ” محور الندوة الجهوية التي نظمها مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية اليوم الخميس بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون.


ويهدف هذا اللقاء المنظم بدعم من وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان وبتعاون مع شعبة تقنيات القانون بالمدرسة العليا للتكنولوجيا والمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالعيون ، المساهمة في رفع الوعي العام من اجل مكافحة الصورة النمطية والتمييزية للمرأة المرتبطة ببعض نصوص مدونة الاسرة ، و الدفع بهم لممارسة حقوقهم المكفولة وللتفاعل مع الحوار والنقاش المرتبط بهذا الموضوع .


وابرز رئيس مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية مولاي بوبكر حمداني، ان هذه الندوة المنظمة بتعاون مع المكتب الجهوي لجمعية المغربية للنساء القاضيات بالعيون، وجمعية لمسة خير لموظفي كتابة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالعيون، تسعى الى اشراك وسائل الاعلام للتحسيس في اوساط المجتمع والاسر باهمية ادماج النساء وخاصة القاصرات في الحياة العامة وممارستهم كافة حقوقهم.


واضاف في كلمة له بالمناسبة، ان هذا اللقاء الذي يستهدف كتب الضبط والعدول والمحامين ومهن مساعدي القضاء ، وفعاليالت المجتمع المدني والباحثين والطلبة الجامعيين، ياتي لتحسيس اسرة القضاء باهمية التوعية بحقوق هذه الفئات من المجتمع ومناهضة كل اشكال التمييز.


وذكر السيد حمداني ان التطور الذي عرفته الاسرة المغربية لايزال يطرح العديد من القضايا التي تثير تباينا في التعاطي المجتمعي معها ، ومنها بعض المسائل المرتبطة ببعض نصوص مدونة الاسرة التي تحتاج الى مواصلة الحوار من قبل المادة 20 المتعلقة بزواج القاصرات ، والمادتين 236 و238 في موضوع المساواة بين الاب والام في الولاية على الابناء، بالاضافة الى المواد 53 ، و49 و 175 من هذه المدونة.


ومن جهته ابرز منسق شعبة تقنيات القانون بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون الاستاذ لكطاطي كمال ان هذه الندوة تندرج في اطار انفتاح المؤسسة على محيطها السوسيو اقتصادي، وتقريب العملي او المهني من كل ماهو نظري ، مشيرا الى المؤسسة عرفت هذه السنة احداث مسلك جديد يهم تقنيات القانون، الذي يمكن الطلبة من لمس كل ماهو مهني في الدراسات القانونية .


وأشاد الأستاذ كمال بمبادرة مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية بإشراك طلبة هذه المدرسة في هذا الموضوع المجتمعي لنشر الوعي في أوساط هذه الفئة، واطلاعهم على بعض مواد مدونة الأسرة، وما جاءت به من إنصاف للمرأة وحماية حقوق الطفل وصيانة كرامة الرجل في تشبث تام بمقاصد الإسلام السمحة، وانفتاح على روح العصر ومتطلبات الحداثة والتقدم.


وعرف هذا اللقاء تقديم مجموعة من المداخلات تمحورت حول ” قراءة في مسألة الزواج القاصرات بين القانون والمجتمع ” ، و” الزواج المبكر ودعوات الإنكار”، و ” تدبير الأموال المكتسبة بين الزوجين طبقا لأحكام مدونة الأسرة” و” إعادة صياغة المادة 49 وضمانات استيعاب مفهوم الكد والسعاية” و” مراجعة المادة 175 بإقرار عدم سقوط الحضانة عن الام رغم زواجهما بين القانون والممارسة القضائية”.

error: Content is protected !!