الرئيسية سياسة الحي الدبلوماسي بالعيون يتعزز بافتتاح قنصليتي إفريقيا الوسطى وساوتومي

الحي الدبلوماسي بالعيون يتعزز بافتتاح قنصليتي إفريقيا الوسطى وساوتومي

كتب في 23 يناير 2020 - 7:44 م
مشاركة

أشرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، صباح اليوم الخميس، رفقة وزيرتي خارجية دولتي ساوتومي وبرنسيب وإفريقيا الوسطى على افتتاح قنصليتيهما بالعيون كبرى حواضر الصحراء.

الحدث الدبلوماسي الهام يأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية للمغرب مع الدول الحليفة بالقارة الإفريقية، والحرص على ترسيخ مبدأ دعم مغربية الصحراء على أرض الواقع، الشيء الذي أثار حفيظة الجارة الشرقية الجزائر التي سارعت الى إصدار بيانات منددة الى الاتحاد الإفريقي، لعل أخرها الخرجة الإعلامية التي دشنها يوم أمس، رئيسها الجديد، عبد المجيد تبون، الذي انتقد بشدة عملية فتح قنصليات عامة بالأقاليم الجنوبية، حيث رفص ما اعتبره “عملا استفزازيا”، وما وصفه بـ”انتهاك صارخ لمعايير القانون الدولي، والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة في ما يتعلق بمسألة الصحراء”.


ووجد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة ووزيرتي خارجية ساوتومي وبرانسيبي وإفريقيا الوسطى في إستقبالهم والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بكرات، وممثلين عن مجلس جهة العيون السافية الحمراء وجماعة العيون والمجلس الإقليمي ورؤساء جماعات وبرلمانيين وشيوخ القبائل الصحراوية.

وافتتح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة بمعية وزير خارجية ساوتومي وبرانسيب، السا ماريا نيتو دالفا تيشيرا، قنصلية جزر القمر، حيث قاما بتفقد مرافق القنصلية التي باشر عدد من موظفيها عملهم.

وانتقل وزير الشرون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، مباشرة بعد ذلك رفقة وزير خارجية إفريقيا الوسطى، سيلفي بايبو تيمون، لإفتتاح قنصليتها المقابلة لقنصلية ساوتومي وبرانسيب، إذ وقفا على مرافق القنصلية مؤكدين تاريهية الحدث.

ويعد افتتاح قنصليتي ساوتومي وبرانسيب وإفريقيا الوسطى تواليا بمدينة العيون تجسيدا جديدا لسيادة المملكة المغربية على كامل ترابها الوطني، ويؤكد الدعم الثابت للدول الإفريقية لموقف المملكة بخصوص الوحدة الترابية.

error: Content is protected !!