الرئيسية ثقافة ومجتمع جمعية الأعمال الاجتماعية تتبنى مبادرة إنسانية لاحتواء تداعيات الجائحة بالعيون

جمعية الأعمال الاجتماعية تتبنى مبادرة إنسانية لاحتواء تداعيات الجائحة بالعيون

كتب في 17 أبريل 2020 - 3:00 م
مشاركة

الواقع 24 – أحمد الساسي

بمساهمة من الشركات العاملة في قطاع الصيد البحري؛ قامت جمعية الأعمال الاجتماعية الإقليمية للعيون بتوزيع دعم تضامني لفائدة مرضى القصور الكلوي بالعيون وسائقي سيارات النقل العمومي بنوعيه وعشرات العاملين والعاملات بـ “الموقف”.


ووفق مسؤول بالجمعية، فإن المساعدات الغذائية والمنح المالية التي استفاد منها صباح اليوم، مرضى القصور الكلوي بالعيون، ومجموعة من سائقي سيارات الأجرة، وعدد من سائقي ما يعرف محليا بـ “الكويرات” الى جانب عشرات العاملين بالموقف؛ تُجسد التزام أسرة الجمعية بالمشاركة في تحمل الأعباء العامة، وانخراطها في دعم الجهود الوطنية للتصدي لوباء كورونا المستجد.


وأضاف المسؤول الذي آثر عدم ذكر اسمه، في تصريح لجريدة الواقع 24 الإلكترونية، أن “المبادرة تأتي في إطار التعبئة الشاملة للتخفيف من الانعكاسات السلبية لفيروس كورونا المستجد التي أثرت بالسلب على هذه الفئة” متمنيا أن “تخفف المبادرة من وطأة الأزمة ومواجهة تكاليف الحياة اليومية ومصاريف الكراء واستخلاص رخص سيارات الأجرة”.


وأشار المتحدث، إلى أن “المبادرة لاقت استحسان الساكنة التي أشادت بسلسلة المبادرات الإنسانية والاجتماعية النبيلة التي تعاظمت بشكل كبير في الآونة الأخيرة بجهة العيون الساقية الحمراء”، موضحا أنها “تأتي كتكملة للجهود الجبارة التي تقوم بها بلادنا في جو من التعبئة التضامنية التي أرسى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله أسسها من أجل التلاحم والتعاضد بين مكونات المجتمع”.


هذا وقد عملت جمعية الأعمال الإجتماعية بالعيون وارباب بواخر الصيد البحري بميناء العيون على تقديم دعم إجتماعي متمثل في مواد غدائية لفائدة أسر هذه الفئات قبيل حلول شهر رمضان الأبرك وتقديم منح مالية للمهنيين الذين توقفوا عن عملهم بسبب حالة الطوارى الصحية الوطنية


وتشكل هذه المبادرة اليوم محطة جديدة من محطات المبادرات الإنسانية الأخرى التي باشرتها هيئات مدنية ومؤسسات عمومية و قطاع خاص لتعزيز قيم التأزر والتكافل بين مختلف شرائح المجتمع وخاصة في ظل هذه الظرفية الصعبة التي تمر منها بلادنا

error: Content is protected !!