الرئيسية جهات ولاية العيون تسن إجراءات صارمة للحد من انتشار كورونا

ولاية العيون تسن إجراءات صارمة للحد من انتشار كورونا

كتب في 25 نوفمبر 2020 - 12:32 م
مشاركة

تعيش جهة العيون الساقية الحمراء على وقع كارثة حقيقية بسبب تداعيات تجاهل الساكنة لخطورة الوضع الوبائي بالمنطقة وانفجار أعداد هائلة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وفي هذا الصدد مددت السلطات المحلية بالجهة قرارها الولائي رقم 5916 لمدة 15 يوما، إبتداء من 28 نونبر 2020، وذلك بسبب الضغط الكبير الذي بات يشكله انتشار كوفيد 19 على المؤسسات الاستشفائية والأطر الطبية بالجهة.

ووعيا منها بضرورة حماية صحة المواطنين والحد من تفشي الوباء، أقرت ولاية الجهة تشديد المراقبة بمداخل مدينة العيون، ومنع متابعة البث التلفزي للمقابلات الرياضية خاصة كرة القدم بكافة المقاهي المتواجدة بمدينة العيون.

كما أعلنت الجهة ذاتها في بلاغ توصلت به الواقع 24، إغلاق الحدائق و الساحات العمومية و الفضاءات العمومية المحتضنة للألعاب الترفيهية للأطفال على الساعة السابعة مساء.

وأكد البلاغ، استمرار السلطات العمومية في إغلاق المحلات التجارية و المقاهي على الساعة التاسعة ليلا والمواكبة الصارمة لاحترام الإجراءات الوقائية من وضع للكمامات والحرص على التباعد الجسدي، وذلك حت طائلة اتخاذ العقوبات الزجرية المنصوص عليها قانونا.

ووعيا منها بهذه الظرفية الصحية الدقيقة وغير المسبوقة بإقليم العيون، فإن ولاية جهة العيون الساقية الحمراء تهيب بكافة المواطنين بالإقليم الانخراط التام والمسؤول وذلك بالالتزام بالتدابير الاحترازية من تباعد اجتماعي وارتداء الكمامات وغسل اليدين، وتجنب كافة التجمعات من مناسبات وولائم، كما تؤكد على أنها ستعزز من الإجراءات الزجرية اللازمة في حق المخالفين.

يذكر أن جهة العيون الساقية الحمراء، عرفت تزايدا ملحوظا في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، حيث تجاوزت الحالات المؤكدة تراكميا، إلى حدود كتابة هذه الأسطر 3000 حالة إصابة مؤكدة تخطت الطاقة الاستيعابية بسبع مرات للمستشفى الجهوي.
كما أن تسجيل المصالح الطبية لـ 44 حالة وفاة وخمس حالات حرجة تتلقى العلاج حاليا داخل قاعات الإنعاش، ساهم بشكل كبير في شلل الوظائف الصحية الأخرى داخل المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي.