الرئيسية جهات التنسيق الميداني بالزاك يُثمن تأمين معبر الكركرات ويُصدر بيان المحبس

التنسيق الميداني بالزاك يُثمن تأمين معبر الكركرات ويُصدر بيان المحبس

كتب في 5 ديسمبر 2020 - 5:34 م
مشاركة



أطلق التنسيق الميداني بالزاك “بيان المحبس”، صباح اليوم السبت، دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة ودحضا للادعاءات المغرضة والاستفزازات المستمرة لخصوم المملكة.

وهذا نص البيان:

إن التنسيق الميداني بالزاك، المُجتمع يومه السبت 05 دجنبر 2020 بجماعة المحبس وإنطلاقاً من واجبنا الوطني في صون هذه المكتسبات وفي الدفاع عن الوحدة الوطنية الترابية، كثابت راسخ من الثوابت الجامعة للأمة المغربية ضد كل كل الاستفزازات البائدة والنكوصية التي تُمني النفس بالمس بوحدتنا الترابية وضرب المكتسبات الديمقراطية وجر بلادنا إلى الخلف.

وإستشعاراً لمسؤوليتنا التاريخية كهيئات مدنية عن المجتمع المدني بجهة گليميم وادنون ، فإننا نعبر عن اعتزازنا الراسخ بالقرار الحازم لجلالة الملك محمد السادس نصره الله بشأن العملية السلمية والاحترافية بمنطقة الگرگرات وإنجاز وإقامة جدار أمني بهدف تأمين المعبر وحماية حق تنقل الأشخاص والقوافل التجارية كحق أساسي تضمنه الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة.

كما يثمن التنسيق الميداني بالزاك الاحترافية العالية والتدخل الحازم والاستباقي لبواسل قواتنا المسلحة الملكية في تخليص معبر الگرگرات من أيادي البوليساريو، وما لذلك من أبعاد جيوسياسية وأمنية على مستوى إقرار السلم والأمن في المنطقة.

وفي الختام يؤكد التنسيق الميداني بالزاك إلتفافه الدائم والأبدي وراء عاهل البلاد وحامي حمى الوطن والدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية من أجل الدفاع عن سيادة المغرب على كامل ترابه من طنجة إلى الگويرة، كما نلتمس من جلالته التفضل بالموافقة على تسمية المحبس الجديد بمدينة ولي العهد والشروع في بنائها كرسالة منه حفظه الله ومعه شعبه، أن سلاحنا هو التنمية والبناء والتشييد، وأن مدينة ولي العهد باعتبارها أقرب نقطة لمخيمات تندوف ستستقبلهم بمنازل وبنية تحتية قوية بدل الخيام.

حرر بالمحبس: السبت 19 ربيع الثاني 1442 الموافق ل: 5 دجنبر 2020.