الرئيسية ثقافة ومجتمع السمارة .. نحو إقلاع اقتصادي وتنموي بسواعد شبابها

السمارة .. نحو إقلاع اقتصادي وتنموي بسواعد شبابها

كتب في 30 يناير 2021 - 10:40 م
مشاركة

سيدي اسباعي من السمارة

شهد اليوم الثاني من الأيام التواصلية التي تنظمها الهيئة المحلية للإقلاع الإقتصادي بالسمارة، تنظيم زيارات استهدفت من خلالها الهيئة مقرات الزوايا الدينية الكبرى والمسجد القديم بإقليم السمارة، حيث حاول أعضاء الهيئة إبراز الروابط العلمية والدينية الضاربة في عمق منطقة الساحل والصحراء وإفريقيا عموما، كما شهد اليوم الثاني زيارة محافظة موقع النقوش الصخرية العصلي بوكرش.


 خلال كافة الزيارات، شددت الهيئة المحلية للإقلاع الإقتصادي على أهمية الشراكة بينها وبين مختلف الفاعلين في المجال الثقافي والأركيولوجي، حيث رأت الهيئة الشبابية أن الإقلاع الإقتصادي لمدينة السمارة يرتكز على السياحة الثقافية، نظرا لمكانة السمارة العلمية والثقافية التي تحظى بها على امتداد مناطق شمال إفريقيا.
 

 من جهته، رئيس الهيئة المحلية للإقلاع الإقتصادي بالسمارة، سيدي الصالح الإدريسي، أكد في تصريح خص به ” الواقع 24 “، أن الأيام التواصلية التي تنظمها الهيئة، جاءت في سياق برنامجها المرتكز على التنمية السياحية وهذا ما يبرز إدراج المواقع الأثرية والزوايا الدينية كمحطات رئيسية ضمن فعاليات أيامها التواصلية.

وأضاف المستثمر الشاب، أن عملية التعريف بالتراث العلمي والثقافي لمدينة السمارة وطنيا ودوليا، وكذا تسويق ما تزخر به المنطقة من مؤهلات طبيعية وسياحية، يمكن أن يسهم إلى حد كبير في تحقيق إقلاع اقتصادي يعتمد على طاقات وسواعد شباب وشابات مدينة السمارة، واستطرد المتحدث قائلا : ” أن الهيئة ستشتغل وفق هدفها الأساسي، المتمثل في الإقلاع الإقتصادي لمدينة السمارة، انطلاقا من التركيز على السياحة كأولى نقاط الإقلاع الذي تنشده شبيبة عاصمة الصحراء العلمية.

حري بالذكر أن الهيئة المحلية للإقلاع الإقتصادي بالسمارة، تأسست شهر دجنبر من سنة 2020، وتضم نخبة من المقاولين والفاعلين الإقتصاديين الشباب من أبناء مدينة السمارة، ويحاول هؤلاء الشباب التأسيس لمشروع ينشدون فيه الريادة في تنمية قدرات شباب وشابات الإقليم الحاملين لأفكار مشاريع مذرة للدخل، وكذا المساهمة في تحريك عجلة إقلاع اقتصادي وتنموي يليق بالمنطقة.