الرئيسية منبر الواقع جهة الداخلة بين الماضي الجريح والمستقبل المفرح..

جهة الداخلة بين الماضي الجريح والمستقبل المفرح..

كتب في 13 فبراير 2021 - 8:40 م
مشاركة

بقلم: خدة أهل الشيخ

إن الاحترام ركن من منظومة القيم الإنسانية التي لا يمكن للإنسان الاستغناء عنها، ليميز نفسه عن باقي المخلوقات.. فالاحترام هو الاحترام القائم على اقتناع الفرد بضرورة وأهمية احترام وتقدير الآخرين، رغم الاختلاف في الشكل واللون والبنى الجسمية والعادات والتقاليد وفي المعتقدات الدينية وغير الدينية… فالاحترام هو معاملة الناس بإحسان وحُب وكَرم، ومراعاة حرماتهم بعيدا عن الاختلاف …


ان الذي شهدته ربوع هذه الجهة الحبيبة في الأسابيع الماضية، من مواجهات كلامية وتراشقات لفظية وشتات وتفرقة وطعن في الانساب وكيد للأحقاد بأساليب انتهازية رخيصة، استخدمها البعض ضد البعض حتى وصلنا الى تضليل الرأي العام بتزوير الحقائق والوثائق لغاية في نفس يعقوب، والحقيقة بريئة منها براءة الذئب من دم يوسف وبراءة أخوه من صواع الملك..


ان الاختلاف ركيزة من ركائز الديمقراطية بل هو من عناصر الثقافة لدى الشخص المؤمن بقوله عز وجل ( ولو شاء الله لجعل الناس أمة واحدة) صدق الله العظيم..


فبالعودة الى المشهد السياسي لهذه المدينة تجده يطرح تساؤلات جمة وآراء متباينة تحيلنا الى أهمية الاصلاح والتغيير.. الذي يحتاج الى العقلاء والنخب السياسية والفكرية.. الذين يعُون خطورة المرحلة على مدينتنا ومجتمعنا بشكل أخص، الذي أصبح هدفا للانتهازيين اصحاب الاصطياد في المياه العكرة في كل وعند كل استحقاق..


كما يجب قراءة النخب السياسية والفكرية للواقع بعيدا عن التشنج والسوداوية.. لأن الفاعلين في هذا المشهد اما غائبين أو مغيبين، حيث يتصدره نفر من اصحاب الفكر الأحادي..! الذي يتقاطع مع فكر المجتمع، وبالتالي يجب احترام الفكر البناء واحترام فكر الموالاة بموازاة فكر المعارضة على قاعدة أنّ الجميع ابناء مجتمع واحد ومدينة واحدة.. فهذا التنوع والاحترام والاختلاف يجب ان يقود الى حوار سياسي جاد دون تكرار لأخطاء الخمس السنوات العجاف والتي شلت حركة بعض مجالسنا في مرحلة ما وأوقفت عجلة النمو بين تجاعيد هذه الجزيرة العجوز..


وانطلاقا من موقعي كمناضل داخل هياكل حزب القسطاس، متابعا لما كانت وما آلت اليه الأمور بعد خمس سنين من تربع السياسيين على صناديق الميزانيات التي رصدتها الدولة لتسيير شؤون المواطنين والعمل على النهوض بالتنمية على شتى الأصعدة، والاستثمار في العنصر البشري، فإنني أرى أنه يخفى على ذا لبّ ما أنجزته المجالس التي سهر على تسييرها رؤساء تم انتخابهم  تحت يافطة حزب الاستقلال، في ظل الانفتاح الذي تبناه الحزب على جميع الفرقاء السياسيين الذين جعلوا مصالح الساكنة نصب أعينهم وسعوا الى تكاتف الجهود كل من موقعه في هذا الصدد، وعلى رأس تلك المجالس مجلس الجهة، الذي لم يدخر جهدا في دعم جميع القطاعات للنهوض بالمستوى المعيشي للساكنة، لينخرط في البرنامج التنموي الموقع أمام أنظار جلالة الملك، وكذا سن برامج جهوية سعى البعض الى طمسها وجعلها خارجة عن اختصاصات المجلس، ولعلي أنجح في تبيان بعض الانجازات والمحاور الرئيسية التي نشط المجلس في دعمها، والموجودة على أرض الواقع بارزة للعيان.


– إنجاز الطريق السريع بين مدينتي تزنيت والعيون وتقوية وتوسيع الطريق الوطنية رقم 1 بين العيون و الداخلة


– إنجاز البنيات الكهربائية لربط مدينة الداخلة بالشبكة الكهربائية الوطنية ذات الجهد العالي..


– إنجاز محطة التطهير السائل في إطار مشاريع تثمين أسماك السطح الصغيرة بميناء الداخلة


– إتمام وتفعيل قرى الصيد بالجهة لبويردة، عين البيضة وأنتيرفت.


– إعادة تأهيل المنطقة الصناعية السلام.


– تهيئة وتجهيز وتسيير منطقتي التجارة والتوزيع ببئر كندوز والكركرات.


– الترويج الترابي للجهة


– قطاع التربية والتعليم والتكوين المهني.


– محور الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي :


التكلفة الاجمالية.

– تنمية السياحة الطبيعية بالجهة.

– محور التشغيل


– السكن الاجتماعي:

• المجمع السكني بتاورطة

• المجمع السكني بمركز بئر كندوز

• 50 وحدة سكنية بجماعة بئر إنزران

• 50 وحدة سكنية بجماعة إمليلي


– محور الطرق القروية

• الطريق الرابط بين بئر كندوز وتشلا

• الطريق الرابط بين بئر إنزران وكليبات الفولة

• الطريق الرابط بين بين كليبات الفولة و أم أدريكة

– قطاع الماء

– قطاع التعليم العالي

• إتفاقية مع جامعة إبن زهر لبناء المدرسة العليا للتكنولوجيا : 50م.د منها 12م.د للجهة

• إتفاقية مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة : 2.48 م.د بتمويل من الجهة

– قطاع الصحة

• إتفاقيات تحسين الخدمات الصحية بالمؤسسات الصحية : 16.5م.د من بينها 15م.د للجهة

• إتفاقية شراكة مع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة لتكوين 25 طبيب :26.82د.م

• إتفاقية شراكة مع جمعية أطباء وادي الذهب : 04 م.د

• إتفاقية شراكة مع جمعية الدعم الطبي بجهة الداخلة وادي الذهب 4.5 م.د

• مشروع بناء مصحة دولية كاملة الاختصاصات.


كل هذه الانجازات التي يسعى المجلس الجهوي الى إرسائها وتثبيت العمل عليها تندرج في خانة تحمل المسؤولية والوفاء بالعهد الذي قطعه المجلس على نفسه خدمة للوطن والمواطن، ولعل القاطن بين أرجاء الجهة لا تخفى عليه المساعدات المالية المخصصة للأسر المعوزة، والنفقات المخصصة للمرضى بمستشفيات الدار البيضاء ومصحاتها الطبية، فضلا عن المساعدات الغذائية للتخفيف من جائحة كورونا..


ختاما أرى أن الصراخ وضرب طاولات الاجتماعات والشجار في دورات المجالس والقفز على انجازات البعض من طرف البعض، هي أساليب لا تخدم الصالح العام بقدر ما تهدمه، فمدينتنا تحاصرها المزابل شرقا وشمالا والتلوث غربا وجنوبا ونحن نسبح في المياه العادمة والصرف الصحي وروائحه الكريهة حتى أصبحنا مقبرة تشمئز منها الكائنات.. يجب أن نرتقي ونسعى الى دعم الجهود الرامية الى النهوض بواقعنا، لإيصال السفينة التي تقلنا جميعا الى بر الأمان..